الانتقال الى المحتوى الأساسي

مركز الابداع وريادة الأعمال

خصائص أو سمات المبدعين

من خلال دراسة التعريفات الكثيرة للإبداع والعملية الإبداعية تمكن العلماء من تحديد مجموعة من الخصال الأساسية المهمة التي يمكن من خلالها الحكم على الشخص المبدع، من أبرزها:

  1. الجدة والأصالة الفكرية Novelty & Originality حيث يتبين من خلال أفكار الشخص و/أو أساليب تعامله مع الأفكار أو القضايا والمشكلات أنها غير مسبوقة أو نادرة جداً.
  2. الدراية والحنكة وسعة الاطلاع Sophistication  بحيث يكون الشخص المبدع لبيباً، بعيد النظر، مصقولاً، رفيع الثقافة في مجال تخصصه أو اهتماماته والمجالات الأخرى ذات العلاقة المباشرة وغير المباشرة بتلك الاهتمامات.
  3. خصوبة الخيال والتصور الذهني Imaginative  بحيث يرى الأفكار والأشياء ذهنياً على غير طبيعتها المألوفة فتزداد المعرفة والخبرة، وتتضاعف فرص التدقيق في التفاصيل غير المرئية من قبل الآخرين.
  4. حرية وطلاقة التعبير Expressiveness  سلس الحديث، طلق اللسان، متلاعب بالألفاظ، مقنع، قادر على ترويج أفكاره ببساطة وسهولة.
  5. حب الاستطلاع والفضول المعرفي Curiosity  وهو سلوك استكشافي أولي موجه نحو اكتساب المعرفة، ويتضمن استخدام كل الحواس في البحث والاختبار والتأكد من صحة التخمينات، والاندفاع نحو المجهول أو غير المألوف؛ لتحقيق الرغبة القوية في معرفة الشيء.

ويعبر عنه في النقاط التالية:

    • الرغبة القوية والملحة لمعرفة الأشياء واستكشافها من عدة زوايا.
    • التساؤل وكثرة النقاش والبحث عن الحقائق وتقصيها.
    • القدرة على التفكير بعمق لاستكشاف المضامين أو المدلولات.
  1. طلاقة فكرية عالية High Ideaphoria انسياب وتدفق طبيعي للأفكار خاصة ما يتعلق منها بمجالات الاهتمام الشخصي.
  2. حب المغامرة أو الاستعداد للتعامل مع المخاطر المتوقعة Willingness to Take a Calculated Risk: وهو نشاط يشتمل على التأمل، والتنبؤ، والحكمة، والبصيرة، وحساب احتمالات النجاح والفشل قبل وقوع الحدث، ويتميز من يتحمل المخاطر بالإرادة والاستعداد ووضع الأهداف للمكاسب والفوائد، كما يتميز بحساب عوامل الصدفة والحظ وحب المجهول والمغامرة وتحمل القلق، كل هذه صفات معروفة لكل من يتحمل المخاطر والمجازفات.

ويعبر عنه في النقاط التالية:

  • حرية التخمين، وعدم الخوف من الخطأ.
  • التأمل، والتنبؤ، والتوقع.
  • حب المجهول، والمغامرات.

8. تفضيل التعقيد Preference of Complexity: وهو الرغبة والاستعداد لقبول التحدي، ويمثل الرغبة في العمل أو التعامل مع التفاصيل، والميل للتمحيص، والبحث عن الأفكار المعقدة والمشكلات الصعبة، ويمكن أن تظهر التحديات في شكل أفكار معقدة يصعب حلها أو مشكلات صعبة أو رسومات وتصميمات معقدة أو نظريات معقدة.

ويعبر عنه في النقاط التالية:

  • الرغبة في تنظيم وترتيب الحالات التي تعمها أو تبدو عليها الفوضى.
  • الرغبة في العمل مع كثرة التفاصيل والمشكلات المعقدة.
  • الاستعداد لقبول التحدي.
  • قدرة على تحمل الغموض والنهايات المفتوحة أو الأسئلة المستثيرة أو الغامضة.

9. الحدس Intuition: وهو الإدراك الذي يتطلب نفاذ البصيرة وسرعة البديهة، وفهماً وتمييزاً مباشراً للحقيقة أو الواقع مستقلا عن العمليات المنطقية. إذاً: فهو الإدراك والفهم السريع والمباشر للمعرفة الجديدة غير المتعلّمة.

ويعبر عنه في النقاط التالية:

  • نفاذ البصيرة.
  • الحس الداخلي.
  • فهم وإدراك الأفكار، أو المعلومات باستقلال عن العمليات المنطقيّة.

 10. الإقدام والشجاعة Courage & Adventure: وهي الجرأة في محاولة القيام بأشياء واستخدام أساليب جديدة غير مألوفة أو غريبة، والمجازفة بالفشل. فكل فرصة أو مناسبة نجاح أو اكتشاف غالباً ما تبدأ أو تنطلق بفكرة طائشة أو تفكير أرعن مندفع، وهكذا تستحق النتيجة المجازفة.

ويعبر عنه في النقاط التالية:

  • الولع بالمغامرة.
  • الميل نحو تحدي الأفكار والسلطة ومقاومة الضغوط الاجتماعيّة Confronting Challenge.
  • النظر إلى الفشل كطريقة لتنقيح ومراجعة الأفكار، فالأخطاء ليست نقطة النهاية في حل المشكلات بل وسيلة من وسائل التعلم وفرصة للوصول إلى خطوة إضافية نحو النجاح.
  • جرأة وإقدام لتجريب الأفكار الجديدة.

11. التفكير التباعدي Divergent Thinking وهو القدرة على الإتيان بأكبر عدد ممكن من الفِكَرٍْ أو الحلول وذلك من خلال القدرة على تفحص المشكلة من زوايا متعددة ومختلفة، وهو نوع من التفكير يتوصل المبدع من خلاله إلى عدة حلول لمشكلة ما بتفحصها والنظر إليها من عدة زوايا، وإشغال نفسه وفكره بمكوناتها الرئيسة والعلاقات المختلفة بينها وبين باقي المشكلات المرتبطة أو غير المرتبطة.

12. رهافة وحدة الأحاسيس Acute Sensory Skills خاصة في إحدى الحواس الخمسة، كحاسة السمع أو البصر، أو أكثر من حاسة بحيث يتمكن من خلالها من دقة الملاحظة للأشياء التي تدور من حوله حتى وإن كان فكره مشغولاً بتحليل مشكلة ما.

13. ذكاء عاطفي عالٍ High Emotional Intelligence شديد الوعي بأحاسيسه وعواطفه وانفعالاته، ومتفهم ومراعي لأحاسيس وانفعالات الآخرين.

14. قوة الإصرار والمثابرة والتمسك بالآراء الشخصية Perseverance خاصة فيما يتعلق بحلوله الإبداعية للمشكلات وأفكاره التي بدأ يرى أنها ستثمر، وتُعد هذا الخاصة معياراً للتفريق ما بين الأفكار الإبداعية والأفكار الأخرى الجيدة.

15. تأجيل الحكم Suspending Judgment صبور متروي غير مندفع ، قادر على إبقاء الفكرة أو الحل معلقاً إلى أن يصل إلى حدود المعايير المطلوبة.

16. التفاؤل Optimism " لا يوجد شيء مستحيل وكل مشكلة لها حل" هذا من أبرز شعارات الشخص المبدع، وهذا هو مصدر مواجهته للتحديات والولع بالمغامرة ، وليس الفشل في تجربة ما أو عدم والوصول لحل هو النهاية، بل قد يكون باباً لحلول أخرى ونتائج أفضل، والاستفادة من الأخطاء ومرات الفشل والعواقب لتحسين الأداء و/أو الحلول.

17. عدم الرضا البناء Constructive Discontent كل مشكلات العالم ليست سبباً للتقاعس والهروب أو اليأس، لا يوجد مكان للأفكار أو العبارات الهدامة ، بل عدم الرضا عن شيء يقود إلى التفكير ثم إلى إيجاد الحلول وتوظيفها.

18. سرعة التكيف أو التأقلم مع الظروف  Adapt Quickly to Circumstances مرونة التفكير والتفاؤل والانفتاح على كافة تجارب وظروف الحياة وتقبلها يساعد الشخص المبدع على تهيئة نفسه للعمل والعيش وممارسة حياته بشكل طبيعي في أي ظروف حياتية أو فكرية.

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 1/21/2019 8:45:08 AM